تحسين العلاقة التعاقدية بين العمال وأصحاب العمل

وافق وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية ، أحمد بن سليمان الراجحي ، على تعديل اللائحة التنفيذية لنظام العمل ، فيما يتعلق بنقل العامل الوافد من عمل إلى عمل آخر ، بحسب صحيفة أم القرى .

وأوضحت التعديلات الجديدة الشروط التي يجب توافرها في كل حالة بالنسبة للعامل الوافد الذي يرغب في الانتقال إلى عمل آخر.

تعديلات جديدة في قانون عمل


تعديل الفقرة (1) من البند (2) من المادة (14) ونصها كالتالي :

يجوز للعامل الوافد الانتقال إلى عمل آخر دون اشتراط توفر فترة محددة في حالة موافقة صاحب العمل الحالي ، ما لم تكن القواعد المنصوص عليها في برنامج حوافز المنشأة لتوطين الوظائف (نطاقات) خلاف ذلك .

2. تعديل الفقرة (7) من البند (ثانياً) من المادة (14) ونصها كالتالي:

يجوز للعامل الوافد الانتقال إلى عمل آخر عند انتهاء عقد العمل الموثق دون موافقة صاحب العمل الحالي .

انتقال إلى عمل آخر عند انتهاء عقد العمل الموثق دون موافقة صاحب العمل


إضافة فقرة رقم (21) إلى الفقرة الثانية من المادة (14) ليصبح نصها كما يلي :

مع مراعاة أحكام المادة (77) من النظام ، يجوز للعامل الوافد الانتقال إلى صاحب عمل آخر دون الحاجة إلى موافقة جهة العمل الحالية عند استيفاء الشروط التالية :

أن يكون قد أمضى 12 شهراً من تاريخ دخوله للمملكة . التوصية : لمملكة العربية السعودية تطلق نقل خدمة عامل وافد من خلال نقل الوظائف

ب- أن يخطر العامل صاحب العمل الحالي قبل الانتقال بما لا يقل عن (90) يوماً قبل إنهاء العلاقة التعاقدية ، ما لم يتفق الطرفان على ذلك .



– ينشر هذا القرار في الجريدة الرسمية وعلى الموقع الالكتروني للوزارة ويعمل به اعتباراً من 14 آذار 2021.

– يلغي هذا القرار جميع القرارات السابقة التي تتعارض . قراءة : سن التقاعد حسب قانون العمل الجديد في المملكة العربية السعودية

– على وكيل الوزارة للعمل اتخاذ الإجراءات اللازمة لإبلاغ هذا القرار وتنفيذه .


السعودية تعلن عن مبادرة تحسين علاقات العمل



أطلقت المملكة العربية السعودية مبادرة الإصلاح العمالي التي تهدف إلى تحسين العلاقة التعاقدية بين العمال وأصحاب العمل .

قالت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية إن المبادرة تهدف أيضاً إلى دعم رؤيتها لإنشاء سوق عمل جاذب وتمكين الموظفين وتطوير بيئة العمل في المملكة

وستسمح الإصلاحات للعمال الأجانب بالحق في تغيير وظائفهم من خلال نقل الكفالة من صاحب عمل إلى آخر، ومغادرة البلاد ودخولها مرة أخرى ، وتأمين تأشيرات الخروج النهائي دون موافقة صاحب العمل ، وهو ما كان مطلوباً منذ فترة طويلة .

ومن المقرر أن تدخل المبادرة حيز التنفيذ في 14 مارس 2021 . وتضم السعودية نحو عشرة ملايين عامل اجنبي.

وتشكل هذه الإصلاحات جزءاً من رؤية 2030 التي تهدف إلى جعل المملكة العربية السعودية أكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب ، وتوسيع القطاع الخاص وتنويع اقتصاد المملكة المعتمد على النفط .

الدعاية

وقالت الوزارة إن المبادرة ستحسن كفاءة بيئة العمل في المملكة العربية السعودية واستكمال المبادرات المماثلة التي تم إطلاقها في هذا الصدد، بما في ذلك نظام حماية الأجور، والتوثيق الرقمي لعقود العمل، ومبادرة التعليم والتوعية العمالية، وإطلاق “ودي” لتسوية النزاعات العمالية.

وتسعى المبادرة إلى زيادة مرونة وفاعلية وتنافسية سوق العمل ورفع جاذبيته بما يتماشى مع أفضل الممارسات الدولية وقانون العمل السعودي.

كما يقوم بتفعيل الاتفاقية التعاقدية بين الموظف وصاحب العمل بناء على عقد عملهما من خلال التوثيق الرقمي لتلك العقود، مما سيسهم في الحد من التفاوت بين العمال السعوديين والوافدين. وهذا بدوره سينعكس إيجاباً على سوق العمل من خلال زيادة فرص العمل للسعوديين، مع زيادة جاذبية سوق العمل المحلية للمواهب العليا.

إصلاحات تأشيرة الخروج

تسمح إصلاحات تأشيرة الخروج وإعادة الدخول للعمالة الوافدة بالسفر خارج المملكة دون موافقة صاحب العمل بعد تقديم طلب. سيتم إخطار صاحب العمل إلكترونياً برحيلهم.

تسمح إصلاحات تأشيرة الخروج النهائي للعامل الأجنبي بمغادرة المملكة بعد انتهاء عقد العمل دون موافقة صاحب العمل، وتخطر صاحب العمل إلكترونياً مع تحمل العامل جميع العواقب (المالية أو غيرها) المتعلقة بخرق عقد العمل. وسيتم توفير الخدمات الثلاث للجمهور من خلال تطبيق الهاتف الذكي “أبشر” التابعة لوزارة الموارد البشرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *